AMD تعود إلى الربح من جديد وبقوة

0 25

معالج AMD الجديد

قامت شركة AMD العملاقة باطلاق معالجاتها المركزية Ryzen, واطلاق بطاقاتها الرسومية بمعمارية Vega والتي نفذت من الاسواق بسبب الاقبال الهائل عليها , مما جعلها تنجح في مواجهة معالجات Intel بصورة لم تتخيلها شركة AMD  منذ سنوات طويلة .

وكان قد تم الإعلان عن الجيل الثاني من معالجات AMD Ryzen خلال فعاليات معرض CES 2018 الذي أقيم شهر يناير الماضي.

وتتميز الفئة الجديدة من المعالجات المخصصة للحواسيب المكتبية بسرعة أعلى من المعالجات السابقة بحوالي 10 بالمائة، كما يمكن تعديل قدرتها الأدائية خلال الاستخدام، مما يجعلها الأسرع على الإطلاق من بين معالجات الحواسيب المكتبية بالإضافة إلى أنها الأصغر في الوقت نفسه.

المنافسة مع Intel

وتعد شركة AMD المنافس الأقوى لشركة Intel في عالم المعالجات المركزية CPU، وتعتبر هي الاكثر نجاحًا وانتشارا في معالجات الحواسيب المخصصة للألعاب، حيث تفضل شركات صناعة الحواسيب استخدام معالجات AMD أكثر من اتجاهها لاستخدام معالجات إنتل.

و الميزة الأساسية التي تفوقت AMD بها هنا على إنتل، هي الجمع بين الأداء القوي و السعر المناسب.

فسعر معالجات Ryzen هو نصف معالجات إنتل، بمعنى أن أصحاب أعمال التصميم، و المونتاج و النماذج ثلاثية الأبعاد و غيرها من البرامج التي تحتاج معالجات قوية سيمكنهم معالج مثل 1800x من إقتناء المعالج و توفير 500 دولار إضافية مقارنة بشراء معالج إنتل i7 6800K، و المبلغ الموفر سيمكنك من شراء بطاقة رسوميات قوية أو شاشة 4K لما لا .

عائدات AMD في الربع الأخير من العام الماضي (2017) قد وصلت إلى 1.48 مليار دولار، مع أرباح تشغيلية وصلت إلى 82 مليون دولار و صافي أرباح وصل إلى 61 مليون دولار.

فيما يتعلق بالعام الحالي ، فقد حققت الشركة عائدات بقيمة 5.33 مليار دولار، مع تحقيق أرباح تشغيلية وصلت إلى 204 مليون دولار.

صافي أرباح الشركة للعام بأكمله وصل إلى 43 مليون دولار.

و الخلاصة ، ان معالجات AMD Ryzen أقوى، أسرع و أذكى و فعالة أكثر من أي معالج اخر صنعته AMD إلى حدود اليوم.

كما أن شركة AMD قامت بتزويد معالجات Ryzen بنظام ذكي يسمى SenseMI، و هو نظام يراقب عمل المعالج بإستمرار و يتدخل كلما دعت الضرورة إلى ذلك. و ذلك من أجل توفير أحسن أداء يمكن أن يقدمه المعالج للمستخدم.

اترك تعليقك

لن يتم نشر بريدك الالكتروني